الاخبار

برئاسة مدير عام الدار بحوث عراقية وعربية في الملتقى الوطني– الدولي

   
146 مشاهدة   |   3 تقييم
تحديث   11/12/2020 3:01 مساءا

ترأست مدير عام الدار العراقية للأزياء الدكتورة ابتهال خاجيك تكلان مساء يوم الخميس العاشر من كانون الاول وعبر تطبيق zoom افتتاح الجلسة الحوارية للملتقى الوطني - الدولي (حلول ومعالجات واقعية للعنف ضد المرأة) الذي أقامته الدار بالتعاون مع اتحاد الادباء والكتاب في العراق وجامعه النهرين وجامعة بغداد وجامعة المجمعة وجامعة ام درمان ومركز دراسات المرأة في الاردن وجامعة تلمسان وكلية الامام الكاظم.

 

بدأت الجلسة بكلمة مديرعام الدار أكدت فيها إن العنف ضد المرأة كان عبر التاريخ مشكلة هامة وآفة اجتماعية تسبب بتدمير العديد من الارواح وهدم حياة الكثيرين ، ضرورة أن تعلو الأصوات اليوم وترفع الشعارات الرافضة لاضطهادها وامتهان حقوقها. وان الكفاح ضد هذا الواقع لم يلق أهمية اجتماعية إلا في الآونة الأخيرة بعض هذه الأصوات معروفة وعالية يسمعها الآلاف وأصوات اخرى من مجهولين لايكاد يسمع انينها ، عكست رسائل قوية لتعلن وبقوة حاجة ملحة تدعونا لمزيد من الاهتمام والدراسة والنقاش حول ضرورة النهوض بالواقع وإبراز كل مامن شأنه حماية المرأة من كل ماتواجهه من عنف وتنمر.

 

قدمت الجلسة وادارتها الدكتورة فوزية المالكي حيث قُدمت في هذه التظاهرة الثقافية الفكرية عدد من الأوراق البحثية المهمة لعدد من الباحثات العراقيات والعربيات استعرضت فيها مسألة العنف تجاه المرأة والأسرة.

 

الورقة الأولي قدمتها من جامعة ابي بكر بلقايد تلمسان الجزائر ا.د شميسة بن مداح بعنوان (رفقا بالقوارير. تشخيص الداء - العنف - اقتراح الدواء).

 

البحث الثاني كان من عميد كلية الحقوق سابقا جامعة النهرين ا. د زينب أحمد عوين وبعنوان (العنف الأسري في الميزان).

 

اما مديرة مركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية د.ميسون العتوم فكان بحثها عن (المرأة المعنفة في الاردن)

 

و من كلية التربية بجامعة المجمعة السعودية وجامعة ام درمان الإسلامية في السودان شاركت د.فايزة عبد الله الحسين وا. أم كلثوم إسماعيل عبد الله أحمد البحث المعنون

(العنف الأسري. أنواعه.. أسبابه. آثاره ومقترحات حلول.. السودان إنموذجا)

 

من جامعة بغداد ا. م. د. رنا مولود شاكر تناولت في بحثها موضوع (قانون العنف الأسري ودوره في النهوض بالواقع الاجتماعي العراقي)

 

وقد استعرضت عضو مركز بغداد للدراسات النسوية في الاتحاد العام للأداء والكتاب في العراق الشاعرة والإعلامية والباحث النسوية ابتهال بليبل في مشاركتها (رماد عشتار.. حرب الجسد الأنثوي الأخيرة.. قراءة في ظاهرة الانتحار حرقا)

 

والبحث الختامي كان مع كلية العلوم السياسة. جامعة بغداد حيث قدمت ا.م بسمة خليل نامق الأوقاتي بحثها المعنون ( حلول ومعالجات واقعية للعنف الأسرى.. العراق انموذجاً)كان هناك عدد من المداخلات والمناقشات بين الحاضرين الجلسة وأبرزها كان دعوة الدكتورة تكلان بضرورة العمل علي تقديم مدونة الي الامم المتحدة تضم كل مامن شأنه حماية المرأة من كل أشكال العنف والتنكر والعمل علي تفعيل قانون لحماية المجتمع من العنف الأسري.

 

وفي ختام الجلسة قدمت جملة من الحلول والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى الجهات ذات العلاقة من أجل العمل بها وتنفيذها، يأتي في مقدمتها ضرورة تفعيل قانون جرائم العنف الأسري، والعمل علي تعديل بعض فقرات القانون التي تحوي ثغرات قانونية لصالح الرجل المذنب. كما أكدت التوصيات ضرورة إيجاد مؤسسات خدمية تعني بالمرأة والاطفال المعنيين وضرورة تشريع قانون بتجريم المعتدي وحماية المعنفة.

 

وقد اثنى الحاضرين على الجهود المبذولة من مدير عام الدار العراقية للأزياء الدكتورة ابتهال خاجيك تكلان والمشاركين في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية المهمة لما تشكله من أهمية بتناولها موضوع حيوي ومهم في المجتمع العربي والدولي.




© حقوق النشر محفوظة لدار الازياء العراقية 2019
3:45