الاخبار

    برعاية مدير عام الدار 'غاليري الواسطي' يفتح ابوابه للفن من جديد

       
    318 مشاهدة   |   6 تقييم
    تحديث   25/11/2017 3:53 مساءا

     

    برعاية مدير عام الدار العراقية للأزياء،السيد عقيل ابراهيم المندلاوي، اقيم في الدار كرنفالا فنيا لمناسبة إعادة افتتاح 'غاليري الواسطي'، مع عرض أزياء المجموعة الجديدة 2017، وذلك في الثالث والعشرين من الشهر الحالي. حضر الاحتفال كريمة الرئيس العراقي، الست شيلان فؤاد معصوم( التي سجلت اعجابها بمعروضات الدار من ازياء تاريخية وفلكلورية متمنية المزيد من الابداع للعاملين في الدار) وعدد من المدراء العامين، واساتذة كلية ومعهد الفنون وطلابها، ومنظمات مجتمع مدني ومصممي ازياء، وشخصيات ثقافية وفنية باﻹضافة الى تغطية من قبل قنوات فضائية واعلاميين.

     

     

    وفي كلمة للمندلاوي، اثناء الاحتفال، ذكر فيها ان افتتاح 'غاليري الواسطي' احدى القاعات الفنية المعروفة في بغداد، (تأسس بعد عام ٢٠٠٣ واستمر العمل فيه حتى عام ٢٠٠٦)، يعد بوابة ونافذة جديدة لكل المبدعين والمتخصصين بالفنون التشكيلية المتنوعة (الرسم، الخط والزخرفة، اكسسوار، السيراميك والنحت) يتيح لهم عرض نتاجاتهم، بالاضافة ﻹمكانية بيعها في المستقبل القريب.

     

     

     واضاف المدير العام، ان عرض الأزياء يضم مجموعة جديدة من الأزياء المنتجة والمنفذة في العام ٢٠١٧، وهي تمثل ازياء ملكات وملوك حضارات وادي الرافدين العريقة، تم تصميمها وانتاجها بجهود مبدعي الدار. 

     

     

    كما تمنى المندلاوي، ان تستعيد الدار عافيتها وتتواصل مع جمهورها الثقافي وجمهورها العام بالحضور ومساندة هذه الفعاليات وزيارة مرافق الدار المختلفة، منها المتحف المشاع لزيارة طلبة المدارس والمعاهد والجامعات، والمواطنين بشكل عام.

     

     

    من جانبه، اكد مدير عام دائرة الثقافة والفنون في وزارة الشباب والرياضة، الدكتور فائز طه سالم، ضرورة الاهتمام بالفنون عموما لانها نتاجات انسانية ووسيلة اساسية للتعبير والتواصل بين البشر كما انها اداة لصناعة الجمال والتزيين لشتى مناحي الحياة الانسانية، تحمل خبرات وتجارب الحياة، فهي وسيلة راقيه لتنوير وتعليم الانسان وتربية ذوقه.

     

     

    كما اشارت المدير العام السابق لدائرة التعاون الدولي في وزارة التخطيط، السيدة انوار بني جميل، الى ضرورة اندماج الاجيال المختلفة لغرض مخاطبة الفكر الانساني والارتقاء بالذائقه الفنية. وضروروة تكاتف جميع مؤسسات الدولة ثقافيا لتحقيق هذا المسعى.

     

     

    تلا الافتتاح عرض مجموعة جديدة للأزياء المنتجة في العام 2017، تألقت بها عارضات الدار، نالت اعجاب واستحسان جميع الحضور.
    في الختام شكر موظفي ومدراء الاقسام الفنية، المندلاوي، لما قدمه من جهود ﻹتاحة الفرصة لهم من خلال فسح المجال امام الطاقات الشابة لتظهر امكاناتها بحرية وتبدع.

     


     




    © حقوق النشر محفوظة لدار الازياء العراقية 2016
    3:45